استراتيجية مواقع التواصل الاجتماعي social media

 

استراتيجية وسائل التواصل أو الإعلام الاجتماعية 

هل قررت أن تبدأ بدمج قنوات وسائل التواصل الاجتماعي في نشاط التسويق الخاص بك, أو تتطلع إلى تحسين ملفك الموجود على الأنترنت؟ هذه أخبار رائعة! قبل أن تبدأ بوضع الخطوة الأولى على الطريق, هناك عددٌ من الأشياء التي يجب عليك أن تضعها في اعتباراتك. إنشاء وجود في شبكات التواصل الاجتماعي يتطلب الصبر والاهتمام بالتفاصيل وساعات من التخطيط. تذكّر أنّه لا يمكنك شراء نفوذ أو اهتمام أو انتباه ولكن بدلاً من ذلك يمكنك كسبها وتطويرها. النجاح لن يحدث بين ليلةٍ وضحاها, البراعة هي المحور الرئيسي, فضلاً عن التوجه والالتزام. كي تكون فاعلاً ستحتاج إلى القيام بالبحوث وإلى العمل الجماعي وتنتهج عمل خطوة بخطوة, وبشكل أساسي أن تضع استراتيجية لوسائل التواصل الاجتماعي.

استراتيجية التسويق عبر مواقع التواصل

 

أهمية الاستراتيجية

 

من المهم أن نفكر في وسائل التواصل الاجتماعي كأي قناة تسويق ينبغي تطويرها بشكل كامل. وجود استراتيجية سيساعدك على إدارة الوقت وتحديد مجالات التركيز الرئيسية وستضمن أنك تلبي احتياجات زبائنك أثناء قيامك بتأسيس قوة مؤسستك. هناك الكثير من الأعمال التي تفشل جهودها المبذولة في مجال وسائل الإعلام الاجتماعية, إنها بالتأكيد فكرة عظيمة ولكن بدون الالتزام ووضع هيكلية من الممكن أن تتجه نحو الأسوأ. عندما لا تأتي النتائج على الفور أو لم يتم تحقيق الهدف كما كان مخططاً من قبل, من الممكن أن تصبح أهدافك في هذا المجال في أسفل قائمة الأشياء التي تريد القيام بها, ولكن مع ذلك فالتفاني أمرٌ ضروريّ. سوف تسمع الكثير من الناس يدعون إلى أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي حرةً وهذا صحيح ولكنها ستستغرق وقتاً طويلاً, وهذه هي التكاليف الصغيرة هنا. فإنفاقُ وقتٍ معقولٍ من الوقت كل شهر سوف يعود على المدى البعيد بالنفع عليك وعلى أهدافك.

 

أستشارة مجانية – خليهم يسمعوك

التسويق الرقمي , تسويق الكتروني

الدرس الثاني – استراتيجية وسائل التواصل أو الإعلام الاجتماعية 

ستراتيجية وسائل التواصل أو الإعلام الاجتماعية 

هل قررت أن تبدأ بدمج قنوات وسائل التواصل الاجتماعي في نشاط التسويق الخاص بك, أو تتطلع إلى تحسين ملفك الموجود على الأنترنت؟ هذه أخبار رائعة! قبل أن تبدأ بوضع الخطوة الأولى على الطريق, هناك عددٌ من الأشياء التي يجب عليك أن تضعها في اعتباراتك. إنشاء وجود في شبكات التواصل الاجتماعي يتطلب الصبر والاهتمام بالتفاصيل وساعات من التخطيط. تذكّر أنّه لا يمكنك شراء نفوذ أو اهتمام أو انتباه ولكن بدلاً من ذلك يمكنك كسبها وتطويرها. النجاح لن يحدث بين ليلةٍ وضحاها, البراعة هي المحور الرئيسي, فضلاً عن التوجه والالتزام. كي تكون فاعلاً ستحتاج إلى القيام بالبحوث وإلى العمل الجماعي وتنتهج عمل خطوة بخطوة, وبشكل أساسي أن تضع استراتيجية لوسائل التواصل الاجتماعي.

 

أهمية الاستراتيجية

 

من المهم أن نفكر في وسائل التواصل الاجتماعي كأي قناة تسويق ينبغي تطويرها بشكل كامل. وجود استراتيجية سيساعدك على إدارة الوقت وتحديد مجالات التركيز الرئيسية وستضمن أنك تلبي احتياجات زبائنك أثناء قيامك بتأسيس قوة مؤسستك. هناك الكثير من الأعمال التي تفشل جهودها المبذولة في مجال وسائل الإعلام الاجتماعية, إنها بالتأكيد فكرة عظيمة ولكن بدون الالتزام ووضع هيكلية من الممكن أن تتجه نحو الأسوأ. عندما لا تأتي النتائج على الفور أو لم يتم تحقيق الهدف كما كان مخططاً من قبل, من الممكن أن تصبح أهدافك في هذا المجال في أسفل قائمة الأشياء التي تريد القيام بها, ولكن مع ذلك فالتفاني أمرٌ ضروريّ. سوف تسمع الكثير من الناس يدعون إلى أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي حرةً وهذا صحيح ولكنها ستستغرق وقتاً طويلاً, وهذه هي التكاليف الصغيرة هنا. فإنفاقُ وقتٍ معقولٍ من الوقت كل شهر سوف يعود على المدى البعيد بالنفع عليك وعلى أهدافك. 

   

كي تكون ناجحاً يجب أن تضع وسائل التواصل الاجتماعي كمشروعٍ مستقل. دمجها مع استراتيجيات التواصل الموجودة لديك سيؤدي إلى تحسين تأثير الحملة ولكن لا يجب أن تكون هذه المهمة مهمةً شاقّةً. ومع ذلك لا بدّ من أخذ التوجهات الحالية والتقنيات والفرص بعين الاعتبار لتحسين تأثير حملتك. وكما أنّ وسائل الإعلام الاجتماعية تمس كل المجالات افي الأعمال التجارية فهي حيويةٌ أيضاً للحصول على إعادة شراء عبر جميع الفرق والأقسام ذات الصلة قبل أن تبدأ بالمشروع.

 

هذه بعض المؤشرات, الآن لندخل إلى الجوهر. لنبدأ معاً كيف يمكنك أن تضع استراتيجيتك؟

 

التقييم

 

كما هو الحال في أي استراتيجية او تحليل قمت بكتابته في المدرسة أو الجامعة أو العمل, يجب في الأساس أن توضح أمرين رئيسين في البداية: المتطلبات والأهداف. أولاً قم بإنشاء “من نحن”, ولماذا تخطو على طريق وسائل التواصل الاجتماعي, وكيف من الممكن أن تساعدك في أعمالك. من خلال الشعار قديم العهد SWOT (نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات) وجدت أنّ إطار العمل هو دائماً مكانٌ جيدٌ للبدء كما أنه يشجعك كي تكون صادقاً وموضوعياً وتفكر بما تريد تحقيقه وتبحث عن افضل الطرق من أجل فعلِ ذلك.

 

أشياءٌ هامةٌ يجب مراعاتها:

 

ما الذي تقومون به في الوقت الحاضر: وما هي منصات العمل التي تستخدمونها وهل تعمل هذه المنصات من أجلك فعلاً.

إلى مدى يتم الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي في جميع أقسام الشركة.

ما الذي يقوم به منافسوك, بما في ذلك الجوانب التي يمكن أن تتخذها منهم –تحليل المنافسين من الممكن ان يكون عملية أساسية لأخذ النصائح والمؤشرات.

توجهات الصناعة: أخذ نظرة جيدة من المشهد الاجتماعي الذي يحيط بك سوف يجعلك تخطو خطوةً واحدةً قبل البقية.

الأهداف طويلة وقصيرة الأمد, والمقاييس التي ستستخدمها لتحليل الأداء.

Assess

 

إنشاء استراتيجية لوسائل الإعلام الاجتماعية

 

من خلال الإجابة على الأسئلة المطروحة أعلاه يجب أن يكون قد أصبح لديك فكرةً جيدةً عن المكان الذي أنت بحاجة إليه كي تنشر فيه وإلى من ستنشر, ولكن ما الذي ستقوله؟ المحتوى هو مفتاح أي استراتيجيةٍ جيدةٍ لوسائل التواصل الاجتماعي. من أجل الحفاظ على المستخدمين قم بالعمل وابحث دائماً عن المزيد, يجب عليك ان تقدم باستمرار محتوىً مقنعاً.

 

أن تعرف ما الذي يريد جمهورك أن يراه بالضبط عندما يريدونه, من الممكن أن يكون تحدياً. ولكن تذكر أنهم يتواصلون معك لذلك أنت قمت مسبقاً بلفت انتباههم. البحوث الخاصة بك يجب أن تسفر عن معلومات قيمة حول تفاصيل المستخدمين لديك, ولكن القيام بالتساؤل هن هذه الأسئلة عند كتابة المحتوى الخاص بك سوف يضمن لك البقاء على المسار الصحيح:

 

هل تقوم بإضافة قيمة جيدة لجمهورك؟

هل رسالتك التي توصلها ذات صلة ومفيدة؟

هل يساعدك محتواك على أن تلبي أهداف مؤسستك؟

هل يبدو الأمر كأنك تقوم بالبيع؟ تذكر دائماً أن وسائل التواصل الاجتماعي هي محادثات في اتجاهين وليست فقط مساحة لبث الإعلانات.

التنفيذ

 

الآن حان الوقت للقيام بدمج الاستراتيجية مع المحتوى الخاص بك وترجمتها إلى أفعال. المكان الجيدٌ للبدء هو الذي يكون مع جدول زمني للمحتويات وتضمين المزيد من المعلومات سيكون وسيلةً سهلةً لقياس فعالية العمل. قم بتحديد موضوعات المحتوى الخاص بك وقم ببناء قصة من الممكن أن يكون لها تأثيرٌ على جمهورك. قياس أداء المهام اليومية والأسبوعية والشهرية فكرةٌ جيدة ولكن يجب أن تتأكد من تخصيص الوقت لدمج الأحداث غير المخطط لها, بما في ذلك رصد التوجهات والاستجابة لاستفسارات العملاء وكتابة المحتوى التفاعلي الإضافي.

 

قم النظر متى وأين سيتم توزيع المحتوى الخاص بك – أي هناك بعض الأشياء المناسبة لاتصالات اللينكد إن من الممكن أن لا تكون مناسبةً لنشرها على الفيسبوك. ولكن كيف ستقوم بتقديم محتواك؟ هل ستقوم بنشره عن طريق المدونات أو الصوت أو الفيديوهات أو من الممكن أن تصور في صور؟ تذكر, التنوع الأكثر للمحتوى الخاص بك سوف يؤدي غالباً لاشتراك الناس معك. تأكد من دمج وسائل الإعلام الاجتماعية الخاصة بك مع موقعك عن طريق الإضافات و الويدجيت –إنها واحدة من أسهل الطرق لدفع حركة المرور إلى وسائل التواصل الاجتماعية الخاصة بك والعكس بالعكس ذلك تأكد من توحيد القنوات الرقمية الخاصة بك.

 

عن طريق هذه العملية يمكنك بناء علاقات ونفوذ حقيقي من أجل أن ينمو عملك. قم باستخدام هذا النفوذ الجديد الذي لديك بحكمة. ولكن يجب عليك ألا تفرض على الناس شيئاً لا يريدون سماعه. وبعد كل هذا يجب عليهم أن يؤمنوا بالفعل بما كنت تحاول أن تفعله! ولكن بدلاً من ذلك اعتمد على نهج “التغذية بالتنقيط” وقم برفع الولاء للعلامة التجارية وشهرتها ببطء من خلال توفير محتوى غني بالمعلومات وذو صلة.

 

المراقبة

 

كما قلت بدايةً, فإنَّ وسائل الإعلام الاجتماعية تتطلب التزاماً كي تكون ناجحةً. المراقبة المستمرة مفيدة من أجل اكتشاف المحادثات الجديدة عن طريق الانخراط و الاستماع إلى ما يقولوه الزبائن وقادة الصناعة و إلى الآفاق الجديدة, وتتمكن من تتبع الكلمات المفتاحية بشكل فعليّ وتزيد قدرتك على التفاعل مع الفرص الجديدة. من المهم أن تتعرف على الكلمات المفتاحية ذات الصلة بما في ذلك اسم العلامة التجارية الخاصة بك وأسماء المنتجات وتوجهات الصناعة ووضع الأطر في مكانها للتأكد من أنك كنت قد أشرت إلى المقالات والرسائل ذات الصلة. لا يوجد نقص في الأدوات التي تساعدك في هذا الصدد ولكن كل منها تقدم نهجاً مختلفاً لذلك تأكد من اختيار التي تكمل ميزانيتك واحتياجاتك. 

القياس 

لقد وضعت كمية كبيرة من الجهد وقد حان الوقت الآن كي ترى النتائج. 

قم بالاستفادة من المعايير من أجل قياس النجاح الخاص بك, تابع التحليل الأولي من أجل التحقق من أنك على الطريق الصحيح من أجل بلوغ أهدافك طويلة وقصيرة الأمد. كم هو عدد الإعجابات والتغريدات والمشاركات والمتابعات التي حصلت عليها في الشهر الماضي؟ كيف كان هذا مقارنة مع أقرانك؟ قم بتجاوز الأرقام الإحصائية وتحليل ما تقوله وما يُقال عنك. وتذكر أنَّ وجود ألف متابع يعتبر بدون فائدة إذا لم يكونوا يصغون إليك ويتفاعلون معك. 

ملخص 

بالطبع فإنَّ استراتيجيات الإعلام الاجتماعي تختلف من عمل لآخر ومن صناعة لأخرى. ومع ذلك من أجل الحصول على أفضل النتائج أنت تحتاج إلى استراتيجية واضحة المعالم. ويجب عليك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تحقيق قيمة إضافية لشركتك, وليس فقط لأنَّ الجميع يستخدمها. وجودكم في وسائل التواصل أو الإعلام الاجتماعي ينبغي أن يرفع مستويات المشاركة ويحسّن سمعتكم وفي النهاية يجلب لكم الأعمال الإضافية. ومهما كانت أهدافك تذكر: الخطة والأبحاث وتخصيص الوقت!. 

ولمعرفة المزيد عن تفاصيل المخططات الاستراتيجية الناجحة يمكنك التواصل بشكل يومي معنا من أجل التحدث مع متخصصينا في وسائل التواصل الاجتماعي أو ترك التعليقات والأسئلة أدناه..

google-playkhamsatmostaqltradent