مفهوم التسويق المصرفي

 مفهوم التسويق المصرفي 

تزايد الاهتمام بموضوع تسويق الخدمات المصرفية نظرا للتطورات المستمرة في بيئة النشاط المصرفي وتعاظم حدة المنافسة، وهو ما دفع البنوك إلى دراسة وظيفة التسويق وإدراك أهميتها في تحقيق أهدافه من حيث البقاء والاستمرارية في السوق المصرفية.

وسنتناول في هذا المقال مفهوم التسويق المصرفي والعوامل المساعدة على انتشاره، وكذلك أهداف ووظائف إدارة التسويق,إن اتجاه البنوك إلى تبني الأساليب التسويقية الحديثة كوظيفة أساسية في هيكلها التنظيمي قد نشأ وتطور كنتيجة لمجموعة من العوامل المؤثرة، وأصبح للتسويق أهمية في تحديد احتياجات العملاء.



1: مفاهيم و تعريفات   التسويق المصرفي 

يمكن تعريف الخدمات من الناحية التسويقية بأنها عبارة عن تصرفات أو أنشطة أوأداء يقدم من طرف إلى طرف آخرو هذه الأنشطة تعتبر غير ملموسة، ولا يترتب عليها نقل ملكية أي شيء،كما أن تقديم الخدمة قد يكون مرتبطا أو غير مرتبط بمنتج مادي ملموس .

و بالتالي يمكن تعريف التسويق البنكي بإعتباره النشاط الديناميكي الحركي الذي يشمل كافة الجهود التي تؤدي في البنك و المؤسسة المصرفية والتي تكفل تدفق الخدمات و المنتجات المصرفية التي يقدمها البنك إلى العميل سواءا إقتراضا أو إقراضا أو خدمات مصرفية متنوعة و يعمل على إشباع رغبات و إحتباجات و دوافع هذا العميل بشكل مستمر يكفل رضاه عن البنك و إستمرار تعامله معه.

لعل من أساسيات المهارة قي إتقان فن تقديم الخدمات المصرفية هي إدراك موظفي البنك في خط المواجهة أي المتصلين مباشرة بالعملاء في البنك ،للطبعة المتميزة للخدمة بصفة عامة ،و خصائص الخدمات المصرفية بصفة خاصة.


2:  اساسيات  التسويق المصرفي 

تعتبر وظيفة التسويق من أهم الوظائف الإدارية لأي مؤسسة ومحددة لنجاحها,فقدرة أي مؤسسة على إنتاج السلع وتقديم الخدمات تكون محدودة مالم يصاحبها جهدا تسويقيا فعالا يساعد على تحديد إحتياجات المستهلك وزيادة المبيعات والربحية التي تسعى الؤسسة لتحقيقها.

  -  ويمثل التسويق المصرفي أحد ركائز الفلسفة المصرفية في العصر الحديث، فهو الذي أكسب المصارف في البلدان المتقدمة نجاحا هاما وأعطاها وضعية تنافسية رائدة وثقة وولاء المستثمرين والأفراد.

       كما يمكن إعتبار الدور المزدوج الذي تقوم به المصارف من بين العوامل التي ساهمت في زيادة الإهتمام بالتسويق المصرفي من خلال الحصول على المواد الأولية في صورة ودائع ومدخرات من جانب، وتسويق الخدمات المصرفية للعملاء في شكل قروض وخدمات أخرى متنوعة من جانب آخر.

ولقد تطور النشاط التسويقي في البنوك بمرور الوقت مما أدى إلى تغير فلسفة ونظرة إدارة السوق حيث مر هذا التطور بمراحل عديدة وأصبح التسويق المصرفي يحتل مكانة مهمة في التشكيل الإداري للمؤسسة المصرفية .
    
   وبناءا على ما سبق يستوجب على البنوك أن تقتنع بأهمية العملاء ودرجة الرضا المطلوبة من طرفهم والمحافظة عليهم وإنتاج ما يمكن بيعه حسب حاجاتهم ورغباتهم، وقد بدأ الإهتمام بتسويق  الخدمات بصفة عامة والخدمات المصرفية بصفة خاصة يزداد في الوقت الراهن، حيث يعتبر العنصر البشري أهم عناصر تصميم وأداء هذه الخدمات.

3: انواع الخدمات المصرفية المسوقة

تشكل الخدمات المصرفية كما ذكرنا من قبل أحد أهم عناصر المزيج التسويقي المصرفي والتي تنقسم إلى عدة أنواع يؤدي كلاً منها هدف محدد، وفيما يلي سوف نستعرض لكم أنواع الخدمات المصرفية:

 تتمثل الخدمة الرئيسية للبنوك في حفظ الأموال من خلال إيداعها سواء في حساب جاري أو توفير بما يساعد الشخص في الإطمئنان على مدخراته ويعطيه الحق في استردادها خلال أي وقت.

 تقدم البنوك للأفراد خدمة اصدار البطاقات الإئتمانية للأفراد وبطاقات الدفع لكي تساعدهم على ايجاد سيولة مالية في حال نقص رصيد الكاش لديهم.

 تصدر البنوك للأفراد الشيكات الخاصة التي تعتمد توقيعتهم عليها لكي تسهل عليهم تحويل الأموال والقيام بالمعاملات المالية.

توفر البنوك للأشخاص القروض المختلفة لتمويل المشروعات أو قضاء الحاجات المختلفة وهي بالتالي تساعد في سد العجز لديهم.  يوفر البنك أمام العميل طرق مختلفة لإنهاء التعاملات حيث يتواجد في كل مكان من خلال أكثر من فرع كما يوفر ماكينات الصرف الآلي التي تسهل مهمة العميل في الحصول على احتياجاته المادية.

 مع التطور التكنولوجي عملت الكثير من البنوك على توفير خدماتها أمام العملاء من خلال شبكة الإنترنت مما يساعد في سرعة إنجازها دون عناء أو مجهود. تساعد البنوك الأشخاص في الإستثمار المالي من خلال الودائع التي يتم ايداعها في البنوك والحصول على نسبة ربح منها كل سنة نظير تدويرها واستثمارها في المشروعات المختلفة.

4: أهداف التسويق المصرفي

توصف هذه الأهداف على أنها خاصة ومرتبطة بالنشاط البنكي، ولها صلة وثيقة بخصائص التسويق البنكي، وتتجسد في النقاط التالية:

دراسة السوق والعميل البنكي الأكثر ربحية بتحديد رغباته واحتياجاته الحالية والمستقبلية قصد تصميم وتقديم الخدمات البنكية التي يرغبها، في الوقت المناسب والمكان الملائم.

تحليل القدرة التنافسية للبنوك المنافسة بشكل دائم، وتحديد قدرتها على التأثير في السوق.

إعطاء صورة إيجابية على البنك وخدماته والعاملين فيه، والمحافظة على سمعته.

المساهمة في تجديد و تطوير النشاط المصرفي والمالي، وتقييم الأداء.

تسيير المنتجات البنكية بصورة إيجابية، وتقديمها بشكل أفضل يرضي العميل ويشبع احتياجاته.

محاولة تكييف النشاط البنكي وفقا لتغيرات السوق، وجعله أكثر مرونة واستجابة لطلبات العملاء.

خلق منتجات مصرفية تتناسب واحتياجات العملاء، وفتح أسواق بنكية جديدة.

استغلال الفرص الاستثمارية بدراستها وتأسيسها والترويج في حدود نطاقها.

وإجمالا تنحصر الأهداف التسويقية للبنك في النقطتين التاليتين:

أهداف قصيرة المدى: كإدخال مخططات ودمجها بسياسة معينة، أو الرفع من الطلب على الودائع.

أهداف طويلة المدى: ترتكز على تحسين سمعة البنك، وخلق صورة إيجابية لدى عملائه.




google-playkhamsatmostaqltradent